الرئيسية / أرشيف الوسم : الشمس

أرشيف الوسم : الشمس

حزام كويبر: نظرة عامة

قد تجلس في شرفتك في ليلةٍ ناظرًا للسماء وتتجول ببصرك بين النجوم فيها، وقد ترى أيضًا انعكاسًا لأضواء كواكب عدة وأشهرها الزهرة اللامع. ولكن، ماذا إن ابتعدنا خلف الكواكب قليلًا، ما الذي يمكن أن يوجد هناك ولن يظهر لرؤيتنا بالشكل ...

أكمل القراءة »

كيمياء الشمس

لا يوجد خلاف على قدر أهمية الشمس في حياتنا اليومية، لذلك؛ سنأخذ اليوم جولة تفصيلية داخل هذا النجم العظيم، لنتعرف عليه أكثر. حيث نسلط الضوء الأكبر على تركيبه الكيميائي، أجزاؤه، وعلى التفاعلات التي تحدث بالداخل.   التركيب الكيميائي للشمس: أغلبنا ...

أكمل القراءة »

كوكب الأرض

كوكب الأرض أو الكوكب الأرزق هو جوهرة النظام الشمسي وثالث كواكب المجموعة الشمسية بعدًا عن الشمس، موطننا الدافئ الجميل، تتميز الأرض ببيئتها الصالحة للحياة بداية من الغلاف الجوى الذى يتشكل من 21% من الأكسجين وسطح الأرض المُغطّى بـ 71% من ...

أكمل القراءة »

كيف تموت النجوم

تُضِيء النجومُ عبرَ الكونِ لملايين ومليارات السنين، ولكنْ عند لحظة ما يتوقفُ التفاعل المسؤول عن حياةِ النجم، فهل تساءلت ماذا يحدثُ لهذه الأجرام السماوية العملاقة عندما ينفذُ وقودها؟ كيف تولد النجوم؟ علينا أولًا أنْ نفهمَ كيف تواجدت النجوم باختصار: تسبحُ ...

أكمل القراءة »

ما هي سرعتنا في الفضاء

قديمًا كان من السهل الاعتقاد أنّ الأرض ثابتة، حيث كنا لا نشعر بأيّ حركة أثناء دوران الأرض، ولكن قد يختلف اعتقاداتك عند رؤيتك للسماء فيمكنك أنْ تلاحظ دليلًا قاطعًا على عدم ثباتها. في بداية الأمر اقترح بعض من أوائل علماء ...

أكمل القراءة »

نجم يكشف سر اللحظات الأولى للنظام الشمسي

في سابقة تعد الأولى من نوعها، قام فريق من الباحثين بتتبع سلوك نجم صغير يبتلع السديم القرصي المحيط به خلال فترة زمنية امتدت لثمانية عقود مضت. ويسمى هذا النجم «اف يو اوريونيس-FU Orionis» ويعتبر هذا النجم نجم متقلب الأحوال؛ حيث ...

أكمل القراءة »

لغز الكورونا المحير

إذا كنت واحدًا من القلائل ذوي الحظ العظيم الذين واتتهم الفرصة ليروا كسوفًا كليًّا للشمس، فقد شاهدت لتوِّك واحدًا من الألغاز التي طالما استعصت على الباحثين، بالطبع لا أعني الكسوف الشمسي، بل أقصد تلك الحلقة المتوهجة التي تظهر من الشمس ...

أكمل القراءة »

مُناخ المجموعة الشمسيّة: البُقع الشمسيّة

على رغم أنّ الشمس تقع على مسافة 150 مليون كم من الأرض، فإنّ نشاطها المتصل يؤثر في كوكبنا إلى ما هو أبعد مِن الضوء المنظور والحرارة، ويمتدّ إلى التدفُق الثابت والمستمر من الجُسيمات على هيئةِ رياح شمسيّة، وأيضًا القذف غير ...

أكمل القراءة »