الرئيسية / علوم طبيعية / بيولوجي / مستخدموا اليد اليسرى. غرباء أم مميزون؟

مستخدموا اليد اليسرى. غرباء أم مميزون؟

في الثالث عشر من أغسطس من كل عام، يحتفل العالم أو على الأرجح 10% من سكانه باليوم العالمي لمستخدمي اليد اليسرى <<Left Handers Day>>.

 

العُسَّر أو كما يسمون باللغة الإنجليزية <<Left-Handed people>> هم الأشخاص الذين يستخدمون يدهم اليسرى أكثر من اليمنى في المهام اليومية(1).

 

لكن أليس غريبًا أن معظمنا يستخدم اليد اليمنى، في حين أن أقلية تتكون من حوالي 10% فقط يستخدمون اليد اليسرى؟ وهذه النسبة بقيت ثابتة تقريبًا طوال التاريخ البشري(2). وترى ما السبب وراء استخدامهم اليد اليسرى من الأساس؟

 

طالما تساءل العلماء عن سبب ندرة مستخدمي اليد اليسرى.هناك دراسة تقترح أن تلك الندرة ترجع إلى التوازن بين التعاون والمنافسة في التطور البشري.

 

التعاون والمنافسة!

 

تم التعامل مع مستخدمي اليد اليسرى بشئ من الشك والاضطهاد عبر التاريخ. إلا أن تلك الدراسة الجديدة والتي بُنيت نتائجها على بيانات من عالم الرياضة، كشفت أن وجود درجة عالية من التعاون يلعب دورًا رئيسيًا في ندرة مستخدمي اليد اليسرى، وليس السبب شيئًا غريبًا أو شريرًا كما يعتقد البعض. ووضعت هذه الدراسة نموذجًا حسابيًا يوضح أن النسبة المنخفضة لمستخدمي اليد اليسرى هي نتيجة للتوازن بين التعاون والمنافسة في التطور البشري. نشرت نتائج هذه الدراسة في مجلة <<the Journal of the Royal Society Interface>>.

 

<<إن العامل الأكثر أهمية في المجتمع الفعّال هو وجود درجة عالية من التعاون. وفي البشر أدي ذلك إلى أغلبية مستخدمة لليد اليمنى>> يقول البروفيسور <<أبرامز-Abrams>> المشارك في الدراسة.

 

إن كانت المجتمعات تعاونية بالكامل، لكان الجميع يستخدم اليد ذاتها. وإذا كانت المنافسة أكثر أهمية، لتوقع المرء أن تتساوى نسبة مستخدمي اليد اليمنى واليسرى (50-50). هذا النموذج الجديد يستطيع أن يتوقع بدقة نسبة مستخدمي اليد اليسرى في مجموعة معينة مثل: البشر، لاعبي البيسبول، بناءَا على درجات التعاون والمنافسة في هذا التفاعل الاجتماعي.

 

يفسر النمودج النسبة بين مستخدمي اليد اليمنى (90%) ومستخدمي اليسرى (10%)، تلك النسبة التي بقت ثابتة منذ أكثر من 5000 عام. ويفسر أيضًا هيمنة الرياضيين مستخدمي اليد اليسرى في كثير من الرياضات حيث يؤدي التنافس إلى ارتفاع عدد مستخدمي اليد اليسرى في هذه المجموعات.

 

يفضل <<التعاون>> أن يستخدم الجميع اليد ذاتها من أجل مشاركة وتبادل الأدوات، لذا يرجح التعاون كفة مستخدمي اليد اليمنى. بينما يفضل <<التنافس>> الأشخاص المختلفين والمميزين لذا يحافظ على نسبة مستخدمي اليد اليسرى(3).

 

وهناك دراسات أخرى تدعي ارتباط استخدام اليد اليسرى بالجينات. لكن دراسة قامت على فحصٍ كاملٍ للمادة الوراثية أو <<الجينوم-genome>>، لم تستطع إيجاد عامل وراثي قوي يحدد استخدام أي اليدين.

 

وكما هو الحال في جميع جوانب السلوك الإنساني، الطبيعة والتنشئة يسيران جنبًا إلى جنب. لذا تفضيل يدٍ عن الأخرى يرجع إلى عدة عوامل منها الجينات، والبيئة المحيطة، وبالطبع الضغط الثقافي الواقع على الشخص لكي يكون مثل الأغلبية المستخدمة لليد اليمنى(4).

 

هل هم حقًا أذكياء؟

 

حسنًا، على الرغم من وجود دراسات تنفي العلاقة بين استخدام اليد اليسرى والذكاء(2)، إلا أن دراسة أجريت عام 2008 شملت عدد متساوٍ من كل من مستخدمي اليد اليمنى واليسرى على حد سواء أثبتت وجود ارتفاع ملحوظ في مستوى الذكاء لدى مستخدمي اليد اليسرى(5).

 

تنافس داخل الدماغ!

 

في كل مرة تقوم بعمل بسيط كالضغط على زر المصعد أو تناول فنجان القهوة، يتسابق دماغك بسرعة في تحديد أي اليدين ستقوم بهذه المهمة، اليد اليمنى أم اليسرى؟ لكن اليد اليسرى ستكون غالبًا هي الفائزة إذا استقبلت منطقة محددة من المخ <<تحفيزًا مغناطيسًا-magnetic stimulation>>، وفقًا لبحث من جامعة كاليفورنيا، بيركلي.

 

طبّق الباحثون في جامعة كاليفورنيا <<تحفيزًا دماغيًا عبر الجمجمة-transcranial magnetic stimulation (TMS)>> على <<منطقة القشرة الخلفية الجدراية-posterior parietal cortex region>> في المخ عند 33 من المتطوعين من مستخدمي اليد اليمنى، ووجدوا أن تحفيز الجانب الأيسر حفز زيادة في استخدامهم لليد اليسرى. يتحكم النصف الكروي الأيسر من الدماغ في المهارات الحركية للجانب الأيمن من الجسم والعكس بالعكس. عند تحفيز القشرة الجدارية، والتي تلعب دورا أساسيًا في معالجة العلاقات المكانية والتخطيط للحركة، تعطلت الأعصاب التي تتحكم في المهارات الحركية.

 

<<نحن نعرقل اليد اليمنى في هذه المنافسة، ونعطي اليد اليسرى فرصة أفضل للفوز، >> قال <<فلافيو أوليفيرا-Flavio Oliveira>> باحث بجامعة كاليفورنيا في بيركلي بقسم علم النفس وعلم الأعصاب، والمؤلف الرئيسي للدراسة التي نشرت في <<مجلة وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم-the journal Proceedings of the National Academy of Sciences>>.

 

تتحدى الدراسة افتراضات سابقة عن كيفية اتخاذ القرارات، وتظهر عملية تنافسية، على الأقل في حالة المهام اليدوية. علاوة على ذلك تظهر الدراسة أنه يمكن للتحفيز المغناطيسي (TMS) أن يؤثر في الدماغ ويغير من اليد المستخدمة، مما يمهد الطريق لإعادة تأهيل ضحايا السكتة الدماغية وإصابات الدماغ الأخرى(6).

 

ختامًا، إن كنت من مستخدمي اليد اليسرى، يجب أن تكون سعيدًا؛ فلديك رفقة مميزة. 25% من رواد الفضاء في أبولو كانوا من مستخدمي اليد اليسرى، بالإضافة إلى باراك أوباما وبيل غيتس وأوبرا وينفري وليوناردو دافنشي وماري كوري(7،8).

 

إعداد: زهراء منير

المصادر:

 

1)

https://www.sciencedaily.com/terms/left-handed.htm

2)

https://www.psychologytoday.com/blog/brain-myths/201303/three-myths-and-three-facts-about-left-handers

3)

http://www.livescience.com/19968-study-reveals-lefties-rare.html

4)

http://www.medicalnewstoday.com/articles/267047.php

5)
http://medind.nic.in/jak/t07/i1/jakt07i1p85.pdf

6)http://www.redorbit.com/news/science/1923806/right_or_left_brain_stimulation_can_change_the_hand_you/

7)
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC2446422/

8)
http://time.com/3107557/top-10-lefties

 

عن زهراء منير

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اكتشاف نوع جديد من العناكب بأستراليا

اكتشاف نوع جديد من العناكب بأستراليا!

اكتشاف نوع جديد من العناكب بأستراليا!   وسط الأجواء الحديثة المليئة بالاكتشافات ...