الرئيسية / علوم اجتماعية / سيكولوجي / لماذا تجعلنا النباتات أكثر إنتاجية في أماكن العمل؟

لماذا تجعلنا النباتات أكثر إنتاجية في أماكن العمل؟

وفقًا للبحوث الجديدة، المكاتب «الخضراء» التي تحتوي نباتاتٍ تجعل الموظفين أكثر سعادةً وأكثر إنتاجيةً من التصاميم «المضغوطة» والتي جُرِّدت من المساحات الخضراء.

في دراسةٍ ميدانية هي الأولى من نوعها نُشِرَت اليوم، وجد الباحثون أن تزويد المكتب المضغوط ببعضِ النباتات الخضراء يُمكن أن يزيد الإنتاجية بنسبة (15٪). حيث فحص الفريق تأثير كلٍّ من المكاتب المضغوطة والخضراء على تصورات الموظفين بشأنِ نوعية الهواء ومستوى التركيز والرضا عن مكان العمل، ورَصَدَ مستويات الإنتاجية خلال الأشهر اللاحقة في مكتبين تجاريين كبيرين في المملكة المتحدة وهولندا.

وقال الباحث الرئيسي (مارلون نيوينهويس) من كلية علم النفس بجامعة (كارديف): «تُشير أبحاثُنا إلى أنّ الاستثمار في تصميم المناظر الطبيعية والنباتات في المكاتب، سيُعزِّز شعورَ العاملين بجودة البيئة فيها، وسيزيد من إنتاجيهم».

وعلى الرغم من أن البحوث المعملية السابقة أشارت إلى هذا الاتجاه، فإن بحثَنا -على حد علمنا- هو أوّل من يدرُس هذا في المكاتب الحقيقية، وهذا يشير إلى مكاسبَ على المدى الطويل، حيث يتحدَّى فلسفة العمل الشائعة أن المكاتب المضغوطة النظيفة فقط هي الأكثر إنتاجية.

وأظهر البحث أن النباتات في المكتب تزيد من الرضا عن العمل، وتعزّز من مستويات التركيز، والشعور بجودة الهواء. وتُشير التحليلات إلى الأسباب التى تجعل المكاتب الخضراء مفيدة، وهي أن النباتات الخضراء تزيد من مشاركة الموظفين في العمل من خلال جعلهم أكثر نشاطًا: جسديًا، وإدراكيًا، وعاطفيًا.

وقال الكاتب المشارك الدكتور (كريغ نايت) من كلية علم النفس في جامعة (إكستر): «التأثير النفسي لأماكن العمل وأنواع  الوظائف يضيف عمقًا جديدًا لفهمنا، ويساعد في تحديد الأنسب في تصميم مساحة العمل، ونحن الآن بصدد وضع قالبٍ لمكتبٍ ذكي».

وأضاف (مارلون نيوينهويس): «ببساطة، تزويد مساحةٍ بالنباتات عَمَلَت على زيادة الإنتاجية بنسبة (15٪) وهو الرقم الذي يتطابق بشكلٍ وثيقٍ مع النتائج في الدراسات المعملية السابقة. هذا الاستنتاج لا يتماشى مع سياسة علم الاقتصاد الحالي وتقنيات الإدارة المضغوطة، ومع ذلك فإنه يُحدِّد الطريق إلى شكلٍ أكثرَ مُتعة وأكثر راحة وأكثر ربحية من العمل القائم على المكاتب المضغوطة».

وقال (كينيث فريمان) رئيس قسم الابتكار في شركة المناظر الطبيعية الداخلية (أمبيوس)، وأحد الذين شاركوا في الدراسة: «نحن نعرف من الدراسات السابقة أنّ النباتات يمكن أن تقلّل من الإجهاد الفسيولوجي، وتزيد الشعور بالاهتمام والرفاهية. وهذه هي التجربة الأولى على المدى الطويل التي نُفّذَِت في واقع الحياة الحقيقية التي تُبيِّن أن جلب النباتات إلى مكاتب يمكن أن يُحسِّن الرفاهية ويجعل الناس يشعرون بالسعادة في العمل. يجب على الشركات إعادة التفكير في سياساتها بشأن العمل في المكاتب المضغوطة، ليس فقط من أجل صحة الموظفين، ولكن أيضًا بالنسبة للمكسب المالي للمُنظمة».

وشملت هذه الدراسة أكاديميين من جامعة (إكستر) وجامعة (جرونينجن) في هولندا، وجامعة (كوينزلاند) في أستراليا.

 

ترجمة: إبراهيم عبدالحافظ

 المصدر:

https://www.exeter.ac.uk/news/research/title_409094_en.html

 

عن كاتب

كاتب بمبادرة الباحثون المصريون

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ما هو اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع؟

# سلسلة_ مقالات_ اضطرابات_ الشخصية المقال (9) – (الروابط، نهاية المقال)   ...