الرئيسية / طب وصحة / طب بشري / سلسلة الفشل الكلوي – (6) علاقة تلوث المياه بالفشل الكلوي

سلسلة الفشل الكلوي – (6) علاقة تلوث المياه بالفشل الكلوي

يعتبر الحصول على مياه نظيفة تحديًا كبيرًا لكثير من دول العالم في وقتنا الحالي، فنرى أنَّ الدول النامية -على وجه الخصوص- تبذل الكثير من الجهود للحصول على مصادر أمنة وصحية لمياه الشرب، لكن لماذا؟ ربما يكون السبب هو ندرة تلك المصادر، أو ربما لصعوبة المحافظة على نقاء المياه بشكل كافٍ حتى وصولها للمستخدم؛ لهذا نجد أنَّ هنالك العديد من الأمراض المرتبطة بتلوث المياه، تحديدًا في تلك الأماكن من العالم.

يعد الفشل الكلوي واحدًا من أهم تلك الأمراض المرتبطة بتلوث المياه؛ لذلك فقد قرَّرنا أن نتحدث عن أبعاد ذلك المرض وعلاقته بمياه الشرب؛ وذلك من أجل التوعية العامة. يُرجّح البعض أنَّ الزيادة الشديدة في نسب الإصابة بالفشل الكلوي في مصر تعود إلى التلوث الشديد الذي نعاني منه في مياه الشرب، وذلك نتيجة اختلاطها بمخلفات المصانع على سبيل المثال، بالإضافة إلى غيرها من الملوثات التي يصعب معالجتها بشكل فعَّال.

1.تأثير عنصر الفلور وأملاحه (الفلوريد)

أثبتت الدراسات الحديثة أنَّ تلوث المياه بعنصر الفلور واحدٌ من أهم أسباب حدوث الفشل الكُلوي المزمن. يرجع ذلك إلى أنَّ أملاح الفلوريد تترسب في أنسجة الكلى بشكل أكبر من ترسبها في أي من (الأنسجة الرخوةSoft- (tissue الأخرى الموجودة في الجسم[1]. أشارت إحدى الدراسات التي تمَّت من أجل معرفة العلاقة بين مياه الشرب التي تحتوي على معدلات عالية من الفلور واحتمالية حدوث أذى لوظائف الكبد والكلى في أثناء مرحلة الطفولة، إلى أنَّ التعرض لتلك المعدلات المرتفعة من الفلور أثناء تلك المرحلة قد يكون سببًا رئيسيًا في حدوث الفشل الكلوي المزمن عند البلوغ، وذلك عند تخطي نسبة الفلور في المياه أكثر من 2 ملجم / لتر [2]. كما يميل العديد من الأشخاص بالمناطق الاستوائية الحارة لشرب كميات كبيرة من المياه مقارنة بباقي سكان العالم؛ مما يترتب عليه دخول كميات أكبر من عنصر الفلور إلى الجسم؛ لذلك تنخفض النسب المصرح بها لوجود الفلور في المياه لأقل من 0.5 ملجم / لتر بتلك المناطق [3].

2. تأثير بعض العناصر الثقيلة

على الرغم من وجود تلك العناصر بشكل طبيعي في المياه والتربة وبعض النباتات، إلّا أن العناصر الثقيلة تعتبر من أهم الأسباب المشتبه بها في حدوث الفشل الكلوي. [4]

2.1. عنصر الكادميوم

أوضحت بعض الدراسات أنَّ التعرض طويل المدى لعنصر الكادميوم عن طريق الطعام أو الشراب يؤدي إلى تراكمه في الكُلى؛ مسببًا العديد من الأمراض الكلوية، بالإضافة إلى الفشل الكلوي المزمن مع مرور الوقت[5] . يتسبب التعرض طويل المدى للكادميوم إلى (تدمير الأنبيبات الكلوية القريبةRenal proximal tubular-damage)، بالإضافة إلى حدوث انخفاض واضح في (معدل الترشيح الكُبَيْبيGlomerular Filtration-Rate)[4].

2.2. عنصر الزرنيخ

تنص أحدث الفرضيات العلمية على أن عنصر الزرنيخ الموجود في المبيدات الحشرية، عند اتحاده مع مياه ذات نسبة عُسر عالية – نتيجة زيادة نسبة الكالسيوم في المياه –، يؤدي إلى تكوين بلّورات من (زرنيخات الكالسيوم-Calcium arsenate) التي تتّحِد مع ناقلات معينة في الكبد، لتنتقل إلى الكليتين وتسبب أضرارًا كبيرة فيهما [6]. تظهر الآثار المدمرة لبعض المبيدات الحشرية في كونها ترفع نسبة الزرنيخ في المياه إلى 0.02 – 0.1 جزءٍ في المليون، أما النسبة المصرح بها عالميًا للزرنيخ يجب ألّا تزيد عن 0.01 جزءٍ في المليون. وتتأثر حبوب الأرز المعاملة بالمبيدات الحشرية بالنسب العالية من الزرنيخ أكثر من أي نوع اَخر من الحبوب، وتعتبر مصدرًا هامًا – بجانب المياه – للتسمم بالزرنيخ[7] .

2.3.  عنصر الألومنيوم

في أغلب المناطق بالعالم لا تتعدى نسبة الألومنيوم في المياه النسب المصُرّح بها عالميًا، وهذا يدل على أنَّ الألومنيوم منفردًا قد لا يشكل سببًا لمرض الفشل الكلوي[1]. ولكن عند وجود الألومنيوم مع عناصر أخرى كالفلور مثلًا في المياه، يُؤدي ذلك إلى تكوين العديد من مركبات الألومنيوم فلوريد مثل:AlF+2 ، وAlF2+، وAlF3 نظرًا لتفاعل الألومنيوم بشراهة مع الفلوريد. تترسب مركبات الألومنيوم مع الفلور في الكليتين؛ مما يؤدي إلى حدوث العديد من المضاعفات، ومنها الفشل الكلوي. كما أن لهذه المركبات القدرة على نقل عنصر الألومنيوم عبر (الحاجز الدموي الدماغيblood brain-) إلى المخ؛ مسببة بذلك الإصابة بمرض ألزهايمر[8,9].

إنَّ مصدر الألومنيوم قد يكون صناعيًا، فوجود نسبة عالية من أملاح الفلور في المياه يعمل على إذابة الألومنيوم من الأواني المعدنية في الوسط الحامضي؛ لتتكون متراكبات الألومنيوم فلوريد[10] . وقد يكون طبيعيًا، حيث وجدت دراسات أخرى أنَّه على الرغم من استخدام الأشخاص للأواني الفخارية في بعض المناطق بدلًا من المعدنية، إلا أن نسبة الفشل الكلوي تزداد مع ذلك في الحالتين.

3.  السموم الفطرية

قام فريق من الباحثين عام 2012 تحت عنوان «التلوث البيئي وارتباطه بأمراض الكلى المزمنة غير معروفة السبب في المنطقة الشمالية الوسطى من سريلانكا» بالكشف لأول مرة عن وجود بعض الآثار للسموم الفطرية مثل: مركبات (الأفلاتوكسنAflatoxins-)، و(الأوكراتوكسيناتOchratoxins-)، و( الفومنيزينات-Fumonisins ) في بول بعض مرضى الفشل الكلوي المشاركين بهذا العمل البحثي [11]. لوحظ أيضًا أنَّ هنالك انخافضًا ملحوظًا في معدل انتشار الفشل الكُلوي عند بعض الأشخاص في المناطق التي تعتمد على المياه القادمة من الينابيع الطبيعية، والتي وُجدت خالية تمامًا من الطحالب والفطريات المُفرزة لتلك السموم عند تحليلها. بينما أظهرت التحاليل الخاصة بالعينات القادمة من مياه الخزانات وجود كميات كبيرة من تلك العناصر المسؤولة عن ازدهار الطحالب، بالإضافة إلى ظهور أنواع مختلفة من السموم بها[7] .


 

إعداد: Abanoub Edward

مراجعة علمية: Mahmoud Ahmed

مراجعة لغوية: Khaled Nasr

تحرير: Ahmed Shalaby

المصادر

  1. Fluoride-content-in-soft-tissues-and-urine-of-rats-exposed-to-sodium-fluoride-in-drinking-water.pdf [Internet]. [cited 2017 Aug 20]. Available from: https://www.researchgate.net/profile/Iwona_Inkielewicz-Stepniak/publication/228704373_Fluoride_content_in_soft_tissues_and_urine_of_rats_exposed_to_sodium_fluoride_in_drinking_water/links/54f84f280cf210398e958f34/Fluoride-content-in-soft-tissues-and-urine-of-rats-exposed-to-sodium-fluoride-in-drinking-water.pdf
  2. Xiong X, Liu J, He W, Xia T, He P, Chen X, et al. Dose–effect relationship between drinking water fluoride levels and damage to liver and kidney functions in children. Environmental Research [Internet]. 2007 Jan 1 [cited 2017 Aug 20];103(1):112–6. Available from: http://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S0013935106001265
  3. Lennon, M.A., Whelton, H., O’Mullane, D. and Ekstrand, J., 2004. Rolling Revision of the WHO Guidelines for Drinking-Water Quality. World Health.
  4. Wasana HMS, Aluthpatabendi D, Kularatne WMTD, Wijekoon P, Weerasooriya R, Bandara J. Drinking water quality and chronic kidney disease of unknown etiology (CKDu): synergic effects of fluoride, cadmium and hardness of water. Environ Geochem Health [Internet]. 2016 Feb 1 [cited 2017 Aug 20];38(1):157–68. Available from: https://link.springer.com/article/10.1007/s10653-015-9699-7
  5. Järup L, Åkesson A. Current status of cadmium as an environmental health problem. Toxicology and Applied Pharmacology [Internet]. 2009 Aug 1 [cited 2017 Aug 21];238(3):201–8. Available from: http://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S0041008X09001690
  6. Jayasumana, Channa, et al. “Possible link of chronic arsenic toxicity with chronic kidney disease of unknown etiology in Sri Lanka.” (2013).‏
  7. Johnson, Sapna, et al. Environmental contamination and its association with Chronic Kidney Disease of unknown etiology in North Central region of Sri Lanka. 2012.
  8. Lubkowska, A., Zyluk, B. and Chlubeka, D., 2002. Interactions between fluorine and aluminum. metabolism5, p.7. [cited 2017 Aug 21]. Available from: https://www.researchgate.net/profile/Dariusz_Chlubek/publication/253654482_Interactions_between_fluorine_and_aluminum/links/557a9a1608aeb6d8c0206f2f.pdf
  9. Varner JA, Jensen KF, Horvath W, Isaacson RL. Chronic administration of aluminum–fluoride or sodium–fluoride to rats in drinking water: alterations in neuronal and cerebrovascular integrity. Brain Research [Internet]. 1998 Feb 16 [cited 2017 Aug 22];784(1):284–98. Available from: http://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S000689939701336X
  10. Ileperuma OA, Dharmagunawardhane HA, Herath KPRP. Dissolution of aluminium from sub-standard utensils under high fluoride stress: a possible risk factor for chronic renal failure in the North-Central Province. Journal of the National Science Foundation of Sri Lanka [Internet]. 2009 Oct 14 [cited 2017 Aug 22];37(3). Available from: http://jnsfsl.sljol.info/articles/abstract/10.4038/jnsfsr.v37i3.1217/
  11. Desalegn B, Nanayakkara S, Harada KH, Hitomi T, Chandrajith R, Karunaratne U, et al. Mycotoxin Detection in Urine Samples from Patients with Chronic Kidney Disease of Uncertain Etiology in Sri Lanka. Bull Environ Contam Toxicol [Internet]. 2011 Jul 1 [cited 2017 Aug 23];87(1):6. Available from: https://link.springer.com/article/10.1007/s00128-011-0301-4

عن Abanoub

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سلسلة الفشل الكلوي – (4)الفشل الكلوي المزمن

الفشل الكلوي المُزمن من المعروف طبيًا أنه كلما تمكنّا من اكتشاف المرض ...