طب الأسنان طب وصحة غير مصنف

تقنية جديدة لتوجيه الخلايا لإعادة بناء المناطق المصابة

بواسطة Mohamed El-Nile, Omnea

قام العلماء بجامعة متشجن (University of Michigan) بتطوير بوليمرات كروية قادرة على توصيل جزيئات لأماكن الإصابة في العظام لتوجيه الخلايا الموجودة في مكان الإصابة لإصلاح التلف.

وقال البروفيسور في طب الأسنان بيتر ما (Peter Ma) والباحث الرئيسي في هذا المشروع، استخدام هذه الكريات لتوصيل ال«micro RNA» إلى الخلايا يعزز قدرة الخلايا المتواجدة في مكان الإصابة على الشفاء عن طريق توجيه هذه الخلايا لتنشيط آليات الشفاء وبناء العظم، وأضاف أنَّ هذه العملية تشبه توجيه طاقم النظافة في المكتب ليبدأ عمليات البناء. وقال أنَّ الاستفادة من الخلايا الموجودة في مكان الإصابة في عملية الشفاء تقلل الحاجة لإدخال خلايا أجنبية عن المريض لمكان الإصابة، وهو علاج صعب للغاية حيث أنَّ كل خلية لها خصائصها المميزة لها، وإدخال خلايا أجنبية على جسم المريض من الممكن أن يقابل برفض المريض لهذه الخلايا أو قد يؤدي إلى ظهور الأورام، أيضًا هذه الكريات تطلق ال«micro RNA» على مدى طويل من الوقت مما يسمح لهذا العلاج أن يصبح فعالًا لمدة تصل إلى شهر أو أكثر.

هذه التقنية الجديدة قد تكون مفيدة للغاية للأشخاص الذين يجرون عمليات غرس الأسنان والذين يخضعون لجراحات العظام أو من يعانون من تسوس الأسنان. أيضًا هذه التقنية تفتح الباب أمام استخدام ال(DNA) وال(RNA) في العلاج التجديدي، وتزيد من القدرة على التعامل مع الأمراض الحرجة التي تصيب الإنسان.

يقول البروفيسور بيتر أنَّه من المعروف أنَّ عملية اختراق ال(micro RNA) للخلية صعبة بسبب جدار الخلية؛ ولكن كريات البوليمر التي تمَّ تطويرها في المعمل قادرة على توصيل ال(micro RNA) داخل الخلية بسهولة.

شفاء الإصابات العظمية هي عملية صعبة خصوصًا عند المرضى الذين يعانون مشاكل في الشفاء؛ ولكن في المعمل أمكن تحفيز عملية شفاء العظام حتى في الفئران التي تعاني من هشاشة العظام. يعاني ملايين من البشر من تحلل العظام وفقدانها خصوصًا مع التقدم في السن وما يتعلق بذلك من مشاكل تقابلهم في أداء متطلبات حياتهم اليومية؛ ولكن نمو وتجديد عظام ذو جودة عالية ماتزال عملية صعبة التطبيق بهذه التقنية.

الخطوة القادمة لهذه الدراسة هو تطبيق هذه التقنية على حيوانات أكبر لتقييم مدى كفاءة وإمكانية تطبيقها على البشر.

ترجمة وتصميم:  Mohamed El-Nile

مراجعة لُغَوية: Omnea Ahmed Abd El-Aleem

المصدر: http://sc.egyres.com/6KQ6j

تعليق واحد