الباحثون المصريون

العلماء يتمكنون من محو الذاكرة الترابطية للفئران

هل شاهدتم فيلم Men in black من قبل؟ إن كان جوابكم نعم فالبتأكيد رأيتم الجهاز المستخدم فى محو الذاكرة الذي بدا لكم كأنه ضربًا من الخيال. بينما تبدو لكم تلك النسخة من جهاز محو الذاكرة بعيدة عن التطبيق بعض الشيء،  تمكن فريقٌ من الباحثين فى جامعة أوكسفورد من محو الذاكرة الترابطية لفأر بنجاح.

 

تشير الذاكرة الترابطية إلى عملية تذكر العلاقة بين ظاهرتين غير منفصلتين مثل تذكر شخص ما عند سماع أغنية، أو تذكر مكان عند استنشاق رائحة معينة. رغم أن ذلك الشيء ليس ضارًا إلا أنه يلعب دورًا هامًا فى عملية الإدمان من خلال ربط الإدمان ببيئة معينة أو أحداث؛ لذلك سيساهم عمل الباحثين فى فهمنا لكيفية خلق الذكريات وتخزينها وسيفتح آفاقًا واسعة لتطوير الأدوية المعالجة لإدمان المخدرات.

 

لمعرفة ما إذا كان الجهاز يمحو الذاكرة الترابطية للفأر استخدم الباحثون جزيء ملاحقة لتحديد أي الخلايا العصبية في دماغ الفأر التي سيتم تحفيزها عندما يجعلونه معتادًا على بيئة ما. وقد أظهر عملهم أن الخلايا العصبية التى تسمى بالخلايا العصبية المكانية تقع في منطقة الحصين المسؤولة عن تكوين وتخزين واسترجاع الذكريات وخلق الخرائط الذهنية للبيئة المحيطة بنا.

 

تُصبح أماكن الفئران مألوفة لهم علي نحو متزايد وعندها تبدأ الخلايا المكانية في إظهار تحفيز معزز مما يسمح للعلماء من تحديد أماكن الذكريات الترابطية للفئران. بعد تحديد تلك الخلايا جعل الباحثون الفئران تنتج بروتينات حساسة للضوء الأمر الذى جعل العلماء يتحكمون فى تلك المناطق عن طريق تشغيل الضوء أو إيقافه.

 

شجع العلماء الفئران على تشكيل ذكريات ترابطية عن طريق وضع محلول الكوكايين فى غرفة ومحلول ملحي فى غرفة أخرى مجاورة ومطابقة للأولى. أعطت معظم الفئران أفضلية للغرفة التي تحتوي الكوكايين وتوجهت إليها باستمرار ويمكننا القول أنها شكلت ذاكرة ترابطية بين الغرفة وبين تجربة الحصول علي الكوكايين.

استخدم الباحثون الضوء لإيقاف تنشيط الخلايا المكانية وعندها بدأت الفئران في التوقف عن الذهاب للغرفة المحتوية علي الكوكايين؛ لأنهم نسواالعلاقة بين الغرفة وبين الكوكايين وهذا لايعنى أن الفئران قد فقدت ذوقها تجاه المخدر إنما تم محو البيئة المرتبطة – متمثلة بالغرفة – بالكوكايين من الذاكرة.

 

يظل تطبيق تلك التجربة علي البشر أمرًا بعيد المنال حاليًا، لكنها توفر أدلة قوية لنظرية (انجرام) عن الذاكرة الذى يرى أن الذكريات يتم ترميزها فيزيائيًا في الدوائر العصبية للدماغ.

 

ترجمة: Muhammed Mumtaz

مراجعة: Sherif M.Qamar

تصميم: Bothaina Mahmoud

المصادر: http://sc.egyres.com/h5sjB

محمد ممتاز

I'm an engineering student who is interested in arts, psychology and astrophysics. I believe in love and dream of world without borders where no one is illegal