الرئيسية / فضاء / اكتشاف كوكب بثلاث نجوم
اكتشاف كوكب بثلاث نجوم
اكتشاف كوكب بثلاث نجوم

اكتشاف كوكب بثلاث نجوم

اكتشاف كوكب بثلاث نجوم.

استخدمَ فريقٌ من علماءِ الفلكِ تلسكوبًا ضخمًا جدًا (SPHERE) لرصدِ وتصويرِ أوّل كوكب تم اكتشافه في مدارٍ واسعٍ داخل نظام ثلاثي النجوم.

في عالمٍ غريبٍ حيث توجد أكثر من شمسٍ واحدة في السماء، وَجَدَ علماء الفلك هذا الكوكب في نظامٍ أكثرَ غرابة، حيث من الممكن أن يكون في نهار مستمر، أو تستمتع بشروق الشمس وغروبها لثلاث مرات يوميًا تبعًا لفصول السنة في مواسم والتي قد تستمر لفترةٍ أطول من الحياة البشرية.

ينتمي الكوكب إلى مجموعة قنطورس، ويتبع مدارًا كبيرًا حول أكثر الشموس الثلاثة لمعانًا.
أما الشمسان الأخرتان فتدوران حول بعضهما البعض، وتقعان خارج مدار دوران الكوكب حول الشمس الرئيسية.
وقد تم اكتشاف هذا الكوكب من قبل فريق من علماء الفلك من جامعة أريزونا، بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك باستخدام التصوير المباشر في (ESO) بواسطة تليسكوبٍ ضخمٍ جدًا بما يُعرف بـ (VLT) في دولة تشيلي، هذا الكوكب المعروف بـ (HD 131399Ab)، لا يوجد تشابه بينه وبين أي عالم (كوكب) آخر معروف في النظم الفلكية.
هذه المدارات غالبًا ما تكون غير مستقرة، بسبب التجاذب المعقد والمتغير من النجوم المتواجدة في النظام.

يقع هذا الكوكب على بعد حوالي 320 سنة ضوئية من الأرض في مجموعة قنطورس الشمسية (سنتور) HD 131399Ab، وعمره حوالي 16 مليون سنة، مما يجعله واحدًا من أصغر الكواكب الخارجية المُكتشفة حتى الآن. واحدٌ من عددٍ قليلٍ جدًا من الكواكب التي تم تصويرها مباشرة، مع درجة حرارة حوالي 580 درجة مئوية، وكتلةٍ تُقدَّر بأربعة أمثال كتلة المشتري.
يحتاج هذا الكوكب حوالي 550 سنة لإتمام دورته حول النجوم الثلاث، فخلال نصف عملية الدوران يمكن رؤية النجوم (الشموس) الثلاث في السماء ويبقى اثنان منهما أقل لمعانًا بالقرب من بعضهما البعض.
كما يُمثِّل هذا الكوكب أول اكتشافٍ لكوكبٍ خارج المجموعة الشمسية المكتشفة بـ SPHERE. هذا التليسكوب حساسٌ للضوء والأشعة تحت الحمراء، والسماح له للكشف عن علامات الحرارة للكواكب حديثة التكون، جنبًا إلى جنب مع ميزات متطورة في تصحيح للاضطرابات في الغلاف الجوي لمنع الضوء المُسبِّب للعمى خلاف ذلك من النجوم المستضيفة.

التكرار والملاحظات على المدى الطويل ستكون مهمة لتحديد بدقة عالية مسار هذا الكوكب وما به من نجوم مضيفة ويفوق ألمع هذه النجوم حجم الشمس ب80% في القطر ويطلق عليه (HD 131399A) وهو يدور مع نجوم أقل حجمًا هماB وC في مسافة بينهما مُقدَّرة بـ300AU و(AU تعني وحدة فلكية، وهي تساوي متوسط المسافة بين الأرض والشمس)، في حين أن النجم B وC يدوران حول بعضهما بعضًا في مسافةٍ بينهما تُقدَّر بالمسافة بين الشمس وكوكب زحل، في هذا السيناريو، كوكب HD 131399Ab يسافر حول النجم (A) في مدار نصف قطرها حوالي 80AU ما يساوي مرتين من مدار كوكب بلوتو في النظام الشمسي.

ويعتقد العلماء أن مدار الكوكب لو كان أبعد من هذا عن النجم الأساسي لكان قد هرب من النظام وقد أظهرت المحاكاة الحاسوبية لدينا أن هذا النوع من المدارات يمكن أن تكون مستقرة، ولكن إذا قمت بتغيير الأمور قليلًا، يمكن أن تصبح غير مستقرة بشكلٍ سريعٍ جدًا.

فالكواكب في النظم المتعددة النجوم ذات أهمية خاصة لعلماء الفلك وعلماء الكواكب لأنها توفر مثالًا على كيفية تشكيل الكواكب في هذه الحالات الأكثر تطرفًا بالرغم أن النظم المتعددة للنجوم تبدو غريبة لنا لكنها في الواقع شائعة مثل نظم النجوم الأحادية.

ترجمة وتصميم: Ahmed Atef
مراجعة: Ahmaad M. Hanafi
تدقيق لغوي: Mohamed Sayed Elgohary

المصدر:-

http://sc.egyres.com/sW9qp

عن أحمد عاطف

طالب بكلية طب الفم والأسنان، أحد أعضاء مبادرة الباحثون المصريون، مهتم بالأخبار الطبية والتكنولوجية والفلكية.
x

‎قد يُعجبك أيضاً

عوالم قزمة

هل سمعت من قبل عن الكواكب القزمية؟ ربما قد تكون سمعت عنها ...